Advertise

 
الأربعاء، 6 أبريل، 2016

وديع الخازن زار الحص : الرئاسة الاولى شأن مركزي يجسد الوحدة

0 comments
إستقبل الرئيس سليم الحص رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن يرافقه عضوي الهيئة التنفيذية في المجلس انطوان رميا وميشال متى، وتم التداول في الأوضاع العامة والإستحقاق الرئاسي.

اثر اللقاء قال الخازن:"تشرفت بلقاء دولة الرئيس سليم الحص، المرجع الأمين على مقدرات وطنية في زمن الإنقسام المتنازع على ولاءات إقليمية أثرت على الوحدة الداخلية. وقد وجدته متحسرا على حالة الفراغ التي تتخبط فيها البلاد نتيجة تفريغ الدولة من مقوماتها الدستورية والإجتهاد القائم على الصلاحيات، في ظل غياب الراعي الأساسي عن المنصب الأول في البلاد".

تابع:"واعتبر دولته أن افتعال الأزمات الدستورية في الداخل مرده إلى إنعدام الرؤية والمسؤولية التي تتحملها القيادات السياسية لمصير الوطن، حيث تكومت عليه العراقيل في وجه القواسم المشتركة المناقضة لصيغة العيش أو ميثاقية التعامل في إدارة دفة البلاد. وأكد أن التحديات الإقليمية يمكن تجاوزها إذا عرف المعنيون بصراع السلطة كيف يحصنون ضوابط الإحتكام إلى النصوص الدستورية التي وزعت الصلاحيات بشكل متوازن، بحيث يتدرج تنفيذ بنود إتفاق الطائف وصولا إلى التحرر من الطائفية السياسية في انتخاب مجلس النواب وفقا لقانون إنتخابي جديد يراعي مبدأ التمثيل البعيد عن التحاصص، ليغدو النائب المنتخب حقا ممثلا لجميع المواطنين على السواء".

واضاف:"كان الرأي متفقا على أهمية اللامركزية الإدارية التي تعمل وفق منظور تنموي متحرر من المؤثرات السياسية المتحكمة بمصالح الفئات الطائفية. كما أكد دولته أن الرئاسة الأولى شأن مركزي يجسد رمزية الوحدة، وليس المعايير القائمة على أكثرية منفردة، لا بد وأن تحذو حذوها سائر الرئاسات الحكومية والتشريعية بعد ذلك". 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة