Advertise

 
الخميس، 28 أبريل، 2016

إعدام الشقيقين طه ترجمة فورية لقرارات نتنياهو

0 comments
قالت وزارة الاعلام الفلسطينية ان  تصفية قوات الاحتلال للشقيقين مرام وإبراهيم طه جريمة وحشية، تجرى في وضح النهار، وتحمل اسطوانة صهيونية مشروخة وافتراءات مستهلكة.

وأكدت الوزارة في بيان لها  أن الاحتلال قتل الشابين بدم بارد على حاجز قلنديا، خلال رحلة علاج لمرام برفقة شقيقها، بعد أن أخطأت التفريق بين مسارات الحافلات والمركبات الصغيرة. فيما امتنع  الاحتلال عن تقديم الإسعاف لهما، في ترجمة فورية لقرار حكومة نتنياهو ترك  المصابين ينزفون  لحين وصول خبير متفجرات، ما يعني عمليًا فتح الباب أمام تصفية مفتوحة ضد أبناء شعبنا، في سياق افتراءات ومزاعم تنفيذ عمليات طعن.

واعتبرت الوزارة أن دولة الاحتلال بدأت اليوم فصلاً جديدًا من عمليات التصفية، في وقت تغفل فيه حكومة الاحتلال أن من يحمل متفجرات لا يحتاج إلى استخدام سكين!

وجددت الوزارة التأكيد على أن إطلاق أكثر من عشرين رصاصة ومن مسافة بعيدة ( نحو40 مترًا)، وفقا لشهود عيان تواصلت الوزارة معهم، يفند زعم  جنود الاحتلال، الذين يُسرعون في الضغط على الزناد.

 وحثت الوزارة وسائل الإعلام الوطنية والعربية والأجنبية على عدم تبني رواية الاحتلال ومصطلحاته كـ" التحييد" الذي يستخدم للأشياء وليس لبني البشر، و"القتل بتهمة محاولة طعن" وغيرها، وإلى استعادة حادثة قتل الشاب المصاب عبد الفتاح الشريففي الخليل بمنتهى الوحشية وإطلاق سراح القاتل للاحتفاء بعيد الفصح بين عائلته. والاستماع لشهود الجريمة وذوي الضحية التي تركت طفلتيها واستعانت بشقيقها للتوجه الى القدس في رحلة علاجها.

وإذ تؤكد الوزارة أن كافة نواحي هذا الحاجز الاحتلالي تحت الرقابة المصورة والدائمة، فإنها  تطالب المجتمع الدولي التوقف أمام مسؤولياته لحماية الحياة ومطالبة جيش الاحتلال تقديم التصوير الكامل لحظة وقوع عملية الاغتيال الجبانه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة