Advertise

 
الثلاثاء، 5 أبريل، 2016

مقتل 70 جندياً أرمينياً في الاشتباكات على خط الجبهة مع أذربيجان

0 comments
لقي 70 جندياً أرمينياً مصرعهم مساء الإثنين وفجر الثلاثاء، في الاشتباكات المتواصلة على خط الجبهة بين أذربيجان وأرميينا.

وأفادت وزارة الدفاع الأذرية في بيان لها الثلاثاء أن التوتر ما يزال متواصلا في خط التماس بين البلدين، مشيرةً إلى أن القوات الأرمينية فشلت في محاولة استعادة المواقع التي خسرتها خلال الاشتباكات، واستهدفت المناطق السكنية في أذربيجان.

وذكر البيان أن الجيش الأذري، رداً على محاولة القوات الأرمينية، دمر المقر العسكري لتلك القوات في موقع “مغاديز″، بمنطقة “أغديرة”، معلناً تدمير 5 دبابات، و5 عربات محملة بالذخائر بمن فيها.

ولفت البيان إلى أن 16 جندياً أذرياً استشهدوا خلال الاشتباكات في اليومين الأخيرين، مشدداً على أن القوات الأذرية قامت بالإجراءات اللازمة من أجل مواصلة تفوقها في الاشتباكات على خط الجبهة.

ونشرت الوزارة مقاطع مصورة للمقر والدبابات التي دمرتها.

وكان الجيش الأذري، أعلن السبت الماضي، استعادته بعض المواقع الاستراتيجية الواقعة تحت الاحتلال الأرميني.

وتجدر الإشارة إلى أن أرمينيا تحتل “إقليم قره باغ” (غربي أذربيجان)، منذ عام 1992، ونشأت أزمة بين البلدين عقب انتهاء الحقبة السوفييتية، حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة