Advertise

 
الأربعاء، 6 أبريل، 2016

إقفال مكاتب الشارقة 24 في لبنان وصرف جميع الإعلاميين

0 comments
 منذ عام ونصف تقريبا إفتتح موقع الشارقة 24 في لبنان وهو تابع لموقع الشارقة 24 والمكتب الاعلامي لحكومة الشارقة في إمارة الشارقة في دولة الامارات العربية المتحدة، وفي البداية كانت المكاتب في بيروت ومنذ انطلاق العام الحالي انتقلت المكاتب إلى منطقة حارة صخر – جونية، ويعمل في هذا الموقع شبان وشابات لبنانيين يصل عددهم إلى 15 وهم تركوا اعمالهم السابقة وعملوا في الموقع بسبب المعاشات المرتفعة بالنسبة لهذا العمل في لبنان، ويترأس تحرير الموقع سكرتير تحرير نشرة ال الـ"ال بي سي آي" جان الفغالي.مع العلم ان الموقع كان يبث من لبنان كل الاخبار المحلية والدولية والعربية.

ومنذ أسبوع بدأت الإدارة في الشارقة إقفال حسابات الموظفين التي يعملون عبرها على الموقع ومن بعدها تم اقفال البريد الالكتروني الخاص بهم على الموقع، وصباح اليوم ارسل لهم رئيس التحرير طردهم عبر واتساب وقال في الرسالة": الى جميع الزملاء الكرام . صباح الخير .اعتبارًا من اليوم ، السادس من نيسان ٢٠١٦ ، يُطلَب من الجميع ، من دون استثناء ، عدم التوجه الى المكتب، بسبب إجراءات إدارية اتخذتها الإدارة العامة، سأتصل بكم لاحقًا هذا النهار لتحديد موعد لعقد اجتماع لبحث التفاصيل اللاحقة".

وقد علم ان دولة الامارات وتحديدا امارة الشارقة اقفلت مكتبها في لبنان وصرفت الموظفين اللبنانيين  من دون منحهم حقوقهم ضمن الاجراءات الخليجية ضد لبنان، كما ان بعض الموظفين اتصلوا بإدارة الموقع في الشارقة واكدوا لهم هناك انه كان على رئيس التحرير اللبناني ابلاغهم مسبقا بالأمر، واليوم يستعد الجميع لتقديم شكوى بحق مكتب لبنان ومكتب الشارقة بما انهم سحبوا نسخا عن عقودهم وتحويلات المصارف ولكن تبين ان المكتب يعمل منذ سنتين في لبنان بطريقة غير شرعية وهو ليس مسجلا في السجل التجاري حسب الاصول القانونية.


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة