Advertise

 
الجمعة، 29 أبريل، 2016

صورة الإسلام تتراجع في فرنسا وألمانيا عما كانت عليه عام 2010

0 comments
تسجل صورة الإسلام تراجعاً في فرنسا عما كانت عليه عام 2010، وهي ظاهرة تعود بصورة خاصة إلى تراجع صورة الإسلام لدى اليسار، بحسب ما ذكرت صحيفة "لو فيغارو" المحافظة الجمعة، استناداً إلى استطلاع للرأي أقام مقارنة بين فرنسا وألمانيا بهذا الصدد.

وذكرت الصحيفة بصورة عامة أنه في 2010 كان 55% من الفرنسيين يعتبرون أن "نفوذ الإسلام وحضوره أكبر مما ينبغي في بلادنا". ووصلت نسبتهم اليوم إلى 63%، بزيادة ثماني نقاط، موردة نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه معهد "إيفوب" الفرنسي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه "في 2010 كان 39% من ناخبي الحزب الاشتراكي يعتقدون أن مكانة الإسلام أكبر مما ينبغي. أما الآن، فباتوا 52%".

وتكشف الجداول البيانية التي أوردتها الصحيفة أن صورة الإسلام تراجعت في فرنسا أكثر منها في ألمانيا على عدة أصعدة.

النتائج

ويعتقد 68% من الفرنسيين (بالتساوي مع النسبة عام 2010) أن "المسلمين غير مندمجين بصورة جيدة في المجتمع، مقابل 32% (بالتساوي مع النسبة عام 2010) يرون عكس ذلك. أما في ألمانيا، فإن 71% (بتراجع 4 نقاط مئوية عن 2010) يعتقدون ذلك مقابل 29% (+4) يرون العكس.

ويرى 47% من الفرنسيين أن "وجود مجموعة من المسلمين يشكل تهديدا (+5 عن 2010)، مقابل 19% يعتقدون أن وجود هذه المجموعة "عامل أثراء ثقافي"، فيما 34% (-2) لا يؤيدون أياً من الرأيين. أما في ألمانيا، فإن النسب هي على التوالي 43% (+3) و20% (-4) و37% (+1).

وبالنسبة لـ "نفوذ الإسلام وحضوره"، 63% من الفرنسيين يعتبرون أنهما "أكبر مما ينبغي" (+8)، و32% أنهما ليسا "أكبر ولا أقل مما ينبغي" (-9)، و5% أنهما "أقل مما ينبغي (+1). أما في ألمانيا، فإن النسب هي على التوالي 48% (-1) و47% (+5) و5% (-4).

الحجاب

ويعارض 63% من الفرنسيين "وضع الحجاب" (+4) فيما يؤيده 9% (النسبة ذاتها) و28% لا رأي لهم في ذلك (-4). أما في ألمانيا، فإن النسب هي على التوالي 45% (+3) و14% (+1) و41% (-4).

وبالنسبة إلى الأسباب خلف "عدم اندماج المسلمين بصورة جيدة "، فيتصدرها "رفضهم الاندماج في المجتمع" برأي 67% من الفرنسيين (+6)، والتباعد الثقافي الشديد برأي 45% (+5). ويحل هذان العاملان في طليعة الأسباب في ألمانيا أيضاً حيث يشير إليهما على التوالي 60% (-7) و48% (+14) من المستطلعين.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة