Advertise

 
الأربعاء، 23 مارس، 2016

آخ يا بلدنا: الحوثيون والاردن يساعدون الوكالة اليهودية على نقل مستوطنين من اليمن إلى فلسطين

0 comments
كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» السعودية، أن الـ17 يهوديا يمنيا الذين وصلوا إلى تل أبيب صباح أول الاثنين، انطلقوا في رحلة من محافظة عمران وصنعاء بعد ترتيبات بوساطة أطراف دولية.

 وبينت المصادر، أيضًا، عن أن عملية خروج اليهود اليمنيين تمت عبر رحلة جوية من مطار صنعاء إلى مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، ومن هناك جرى نقلهم، في رحلة أخرى، إلى فلسطين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب رسمي من السلطات الأردنية حتى وقت متأخر مساء الثلاثاء، كما قالت الصحيفة السعودية.

وبحسب المعلومات الخاصة، التي حصلت عليها «الشرق الأوسط»، فإن اليهود اليمنيين هم أسرة الحاخام سليمان يعقوب النهاري من منطقة خارف في محافظة عمران (من سكان حي الكرسعة بالسوق الجديد في مركز المديرية)، شمال صنعاء، وتتكون من سبعة أشخاص، فيما بقية أعضاء الفوج هم ممن باتوا يعرفون بيهود المدينة السكنية (السياحية) في صنعاء، وهم في الأصل من يهود «آل سالم».

وفي حين تحدثت بعض المصادر عن دفع أموال طائلة للميليشيات الحوثية كرشوة لتسهيل عملية خروجهم. وكشفت مسؤولة الوكالة اليهودية التي قادت عملية تهريب اليهود اليمنيين ، عن أن محاولة سابقة جرت لترحيل المجموعة الأخيرة من يهود اليمن قبل شهرين، لكنها فشلت.

وتطابقت هذه المعلومات مع ما ذكرته  صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية، أن اليهود اليمنيين الذين غادروا اليمن  قد وصلوا الأردن ومن هناك تم نقلهم إلى فلسطين.

وأوضحت الصحيفة، أن طائرة أقلت اليهود اليمنيين السبعة عشر من مطار صنعاء إلى مطار الملكة علياء في عمان، ومن ثم جرى نقلهم في رحلة أخرى إلى فلسطين المحتلة.

وتابعت "يديعوت أحرونوت"، أن الميليشيات الحوثية ساهمت في تسهيل عملية خروج المجموعة اليهودية من اليمن.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة