Advertise

 
الأربعاء، 9 مارس 2016

وزراء إعلام الخليج: إجراءات قانونية بحق القنوات المحسوبة على حزب الله

0 comments
 أعلن وزراء الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي اتفاقهم على «اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمنع التعامل مع أي قنوات تلفزيونية محسوبة على ما سموها ميليشيات حزب الله اللبناني.

جاء هذا في البيان الختامي الصادر، الثلاثاء، عن الاجتماع الـ24 لوزراء الإعلام بدول مجلس التعاون، في العاصمة السعودية الرياض.

وقال البيان: «اتفقنا على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، لمنع التعامل مع أي قنوات محسوبة على ميليشيات حزب الله، وقادتها، وفصائلها، والتنظيمات التابعة لها، والمنبثقة عنها، وذلك باعتبارها ميليشيات إرهابية».

وأضاف البيان أن الإجراءات القانونية «سوف تسري على كافة شركات الإنتاج، والمنتجين، وقطاع المحتوى الإعلامي، وكل ما يندرج تحت مظلة الإعلام، وذلك استنادًا إلى ما تنص عليه القوانين السارية بدول المجلس، وأحكام القانون الدولي ذات الصلة بمكافحة الإرهاب».

ووصف البيان الختامي ما سماها «ميلشيات حزب الله» بأنها «إرهابية تسعى إلى إثارة الفتن، وتقوم بالتحريض على الفوضى والعنف، ما يشكل انتهاكًا صارخًا لسيادة وأمن واستقرار دول المجلس، والعديد من الدول العربية الشقيقة، وقوانينها الداخلية علاوة على أحكام القانون الدولي، والمبادئ الأخلاقية والإنسانية».

وتشهد العلاقات بين لبنان ودول الخليج تأزمًا متصاعدًا منذ اتخذت السعودية قرارًا في فبراير الماضي بوقف المساعدات العسكرية للجيش اللبناني بسبب هيمنة «حزب الله» على الحياة السياسية في البلاد، وتوالت القرارات التصعيدية مثل منع مواطنيها من السفر إلى لبنان، وصولًا إلى تصنيف الحزب من قبل مجلس التعاون بأنه «منظمة إرهابية».

وفي 2 مارس الجاري، صدر قرار مجلس التعاون باعتبار «حزب الله منظمة إرهابية»، وهو ما تزامن مع صدور القرار ذاته من قبل مجلس وزراء الداخلية العرب في نفس اليوم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة