Advertise

 
الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

المخابرات العسكرية الأمريكية: داعش يخطط لهجمات فتاكة عبر العالم..ويريد الانتقال إلى "عمق مصر"

0 comments
قال مدير وكالة المخابرات العسكرية الأمريكية الجنرال فنسنت ستيوارت الإثنين إن تنظيم داعش سيزيد وتيرة هجماته العابرة للحدود وقدرتها الفتاكة في الأشهر المقبلة سعياً لتأجيج صراع دولي.

وربط ستيوارت في خطاب أمام مؤتمر أمني تحذيره بتأسيس التنظيم المتشدد "فروعاً ناشئة" في مالي وتونس والصومال وبنغلادش وإندونيسيا.

وقال ستيوارت إنه لن يفاجأ إذا وسع داعش عملياته من شبه جزيرة سيناء المصرية إلى مناطق أعمق داخل مصر.

وأضاف ستيوارت "في العام الماضي ظل داعش متحصناً في ساحات المعارك في العراق وسوريا وتمدد على المستوى العالمي إلى ليبيا وسيناء وأفغانستان ونيجيريا والجزائر والسعودية واليمن والقوقاز".

وتابع ستيوارت قائلاً "سيزيد داعش على الأرجح من وتيرة هجماته العابرة للحدود وقدرته الفتاكة لأنه يسعى لإطلاق العنان لأعمال عنف وإثارة رد فعل شديد من الغرب ومن ثم يغذي روايته المشوهة" لحرب الغرب على الإسلام.

تأتي تصريحات ستيوارت قبل يوم من قيامه مع مسؤولين آخرين بالمخابرات الأمريكية بتقديم التقييم السنوي للتهديدات في مختلف أنحاء العالم للكونغرس.

وقال ستيوارت إن التنظيم لا يصعد الصراع مع الغرب فحسب لكن أيضاً مع الأقلية الشيعية تماماً مثلما تثير جماعات شيعية متطرفة مثل جماعة حزب الله  التوترات مع السنة.

وأضاف "تتفاقم هذه التهديدات بفعل التحديات الأمنية في الشرق الأوسط الذي يواجه الآن واحدة من أكثر الفترات خطورة في العقد الماضي والتي لا يمكن التنبؤ بها".

وكشف البيت الأبيض الأسبوع الماضي تقريراً للمخابرات الأمريكية يشير إلى أن داعش لديه نحو 25 ألف مقاتل في سوريا والعراق انخفاضاً عن تقدير سابق ذكر أن لديه نحو 31 ألفاً.

وأشار مسؤولون أمريكيون إلى عوامل مثل الخسائر في المعارك والانشقاق لشرح سبب انخفاض عدد المقاتلين بنحو 20 % وقالوا إن التقرير أظهر أن الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لسحق داعش تحرز تقدماً.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة