Advertise

 
الثلاثاء، 2 فبراير، 2016

سفير صهيوني: روسيا تعهدت بعدم تسليم أسلحة لحزب الله

0 comments
قال سفير العدو  في موسكو، تسفي حيفتس، في جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إن روسيا التزمت أمام الكيان الصهيوني ، قبل عدة أسابيع، بألا تقوم بتسليم أسلحة لحزب الله خلال عملياتها العسكرية في سورية.

جاء ذلك في تقرير نقلته صحيفة "هآرتس" العبرية، عن عدد من أعضاء الكنيست الذين شاركوا في الجلسة.

يشار إلى أن حيفتس، الذي بدأ مهام منصبه قبل عدة شهور، يتواجد في الكيان للمشاركة في مؤتمر السفراء لوزارة الخارجية. كما أن حيفتس هو السفير الأول، منذ سنوات طويلة، والذي يقدم للجنة الخارجية والأمن تقريرا حول وضع العلاقات بين العدو  والدولة التي يشغل فيها منصب السفير.

وقال أعضاء الكنيست، الذين رفضوا ذكر أسمائهم بسبب كون المباحثات سرية، إن حيفتس قال إنه قبل عدة أسابيع قال وسائل الإعلام الدولية إن روسيا تزود حزب الله بالأسلحة في إطار النشاط العسكري للجيش الروسي إلى جانب إيران وقوات النظام السوري.

يشار إلى أن التقرير الذي تحدث عنه جيفتس هو الذي نشر في الموقع الإخباري الأميركي "ديلي بيست"، حيث اقتبس عن قادة في حزب الله قولهم إن الروس سلموا حزب الله صواريخ أرض – أرض، وصواريخ موجهة بالليزر، وصواريخ مضادة للدبابات من إنتاج روسيا. وبحسبهم، فإن روسيا لم تضع أية شروط على حزب الله مقابل السلاح.

وبحسب التقرير نفسه فإن روسيا طلبت من عناصر حزب الله الحفاظ على مخازن السلاح الخاص بها في سورية، وأنه لهذا السبب تمتع حزب الله بسهولة الوصول إلى الوسائل القتالية المخزونة.

وقال حيفتس إنه في أعقاب التقرير، توجه سفير روسيا في تل أبيب، بمبادرته إلى كبار المسؤولين في وزارة  الخارجية، وشدد على أن التقرير ليس له أي أساس من الصحة. وأن روسيا أجرت فحصا داخليا، تبين منه أنه لم يتم نقل أية وسيلة قتالية من القوات الروسية في سورية إلى أيدي حزب الله.

وقال أعضاء الكنيست، إن حيفتس شدد على أن العلاقات بين العدو  وروسيا في ازدهار لم يسبق له مثيل. وأضاف أنه بكل ما يتصل بالوضع في سورية فإن هناك مشاورات متواصلة على المستوى السياسي.

وقال، إن "هناك خطا مفتوحا بيننا وبين الروس على كل المستويات. أوضحنا للروس الخطوط الحمراء بشأن سورية، وتدخل إيران وحزب الله. وإذا كانت هناك مخاوف فإننا نتحدث عنها".

وقال أيضا، إن "التدخل الروسي في سورية ينبع من مصالح روسيا، وليس من التحالف الشخصي مع الأسد"، وأن الروس ينظرون إلى الأسد بوصفه "عامل استقرار، ولذلك يريدون تعزيز قوته"، مضيفا أن "الأسد يخدم المصالح الروسية ولكن ليس بأي ثمن"، على حد قوله.

وتابع، أن زيارة مبعوث الرئيس الروسي بشأن سورية، ألكسندر لابرنتييف، يؤكد على أن الروس يبحثون عن إستراتيجية تسوية للأزمة السورية، وأنهم ليسوا معنيين بالبقاء بقوات عسكرية ضخمة في سورية لمدة طويلة.

إلى ذلك، وردا على أسئلة أعضاء كنيست بشأن عدم اتخاذ إسرائيل أي موقف حيال أوكرانيا، قال حيفتس إن إسرائيل قررت اتباع سياسة متزنة في الأزمة بين روسيا وأوكرانيا خشية المس بالتجمعات اليهودية الكبيرة في البلدين

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة