Advertise

 
الاثنين، 29 فبراير، 2016

الحسيني: على اللبنانيين رفض تبعية لبنان لنظام ولاية الفقيه

0 comments
اعتبر محمد علي الحسيني، في حديث صحفي، ان "لبنان كان ولايزال يحتل مكانة ومنزلة خاصة لدى الأشقاء الخليجيين تسود فيها أجواء مفعمة بالمحبة والاحترام والاعتزاز بالآخر، غير أن ظهور ولاية الفقيه في إيران، سمم الاجواء فيما يمثل عميله حزب الله غراب البين بل وحتى بمثابة الشيطان، الذي يوغر الإخوة والأشقاء ضد بعضهم البعض"، مشيراً إلى أن "المطلوب من الشعب اللبناني وفي ضوء هذه الأحداث والمستجدات، أن يتذكر المواقف النبيلة لدول الخليج العربي، ويعملوا بوسعهم من أجل الوفاء لها ورد الحسنة بأحسن منها، وإن الخطوة الأساسية، التي على الشعب اللبناني القيام بها بهذا الاتجاه هو أن يقولوا كلمة حق في وجه نظام ولاية الفقيه وأتباعهم في لبنان، وأن يبادروا من أجل رفض تبعية لبنان لنظام ولاية الفقيه، وفي نفس الوقت عدم السماح لأتباعه باستخدام لبنان كقاعدة لتصدير العنف والإرهاب والفساد لدول الخليج، خصوصًا والوطن العربي عموما".

ورأى الحسيني أن "نظام ولاية الفقيه، الذي أظهر نفسه في البدايات حرصه على القضية الفلسطينية، وأبدى تعاطفه مع مختلف القضايا المرتبطة بالأمتين العربية والإسلامية، كشر عن أنيابه وأماط اللثام عن وجهه ومعدنه الحقيقي عندما بدأ بتطبيق مخططه ومشروعه المشبوه، الذي يستهدف أمن واستقرار المنطقة، والذي شرع به من لبنان عندما قام باستغلال بعض من اللبنانيين".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة