Advertise

 
الاثنين، 22 فبراير، 2016

السعودية تحاكم 32 شخصا بتهمة التجسس لصالح إيران

0 comments
ذكرت وسائل إعلام وصحف محلية سعودية يوم الاثنين أن السعودية تحاكم 32 شخصا  في المملكة بتهمة التجسس لصالح إيران.

واعتقل من مثلوا للمحاكمة ومن بينهم إيراني وأفغاني عام 2013 

وتعد المحاكمة الأولى في الذاكرة الحديثة لسعوديين متهمين بالتجسس وقد تتسبب في تصعيد التوتر مع إيران التي نفت الاتهامات وقت الاعتقال.

وتسببت العداوة المريرة بين السعودية وإيران في تأجيج الحروب والصراعات السياسية في سوريا والعراق ولبنان واليمن والبحرين ويعتبرها الكثير من المحللين سببا في عدم استقرار المنطقة.

وتصاعدت التوترات أكثر في يناير كانون الثاني عندما قطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد أن اقتحم سفارتها في طهران محتجون أغضبهم إعدام السعودية لرجل دين  أُدين بالتورط في مقتل رجال شرطة.

وذكرت قناة العربية المملوكة لسعوديين أن هيئة الادعاء العام في الرياض وجهت الاتهامات لاثنين وثلاثين شخصا الأحد أمام المحكمة الجزائية المتخصصة المعنية بجرائم الأمن.

وشملت لائحة الاتهام تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية وتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري والسعي لارتكاب أعمال تخريبية ضد المصالح والمنشآت الاقتصادية والحيوية في السعودية وتفكيك وحدة المجتمع وإثارة الفتنة الطائفية والمذهبية.

كما شملت الاتهامات تأييد المظاهرات وأعمال الشغب التي وقعت بالقطيف التي تقطنها أغلبية شيعية في شرق البلاد والعمل على تجنيد أشخاص يعملون في أجهزة الدولة للتجسس والتخابر وإعدادهم وإرسالهم عدة تقارير مشفرة للمخابرات الإيرانية عبر البريد الإلكتروني والخيانة العظمى لبلادهم وملكهم.

وذكرت العربية ووسائل إعلام سعودية أخرى أنهم متهمون أيضا بحيازة كتب ومنشورات محظورة.

ومن بين من اعتقلوا في 2013 أستاذ جامعي كبير في السن وطبيب أطفال ومصرفي ورجلا دين. وأغلب المعتقلين من منطقة الإحساء 

وتلقي السعودية باللوم على إيران بشأن اضطرابات متفرقة في القطيف لكنها لم تقدم علنا قط أي دليل على علاقة مباشرة بين من شاركوا في الاحتجاجات بين عامي 2011 و2013 وبين طهران التي تنكر أي ضلوع لها في الأمر.

وفي عام 2012 قالت السعودية إن الاختراق الذي حدث في أغسطس آب من ذلك العام لشبكة الكمبيوتر لشركة أرامكو النفطية الحكومية جاء من خوادم رئيسية خارج البلاد واتهم بعض المحللين إيران وهو ما أنكرته أيضا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة