Advertise

 
السبت، 23 يناير، 2016

لواء متقاعد يرفع صوته ضد رفض ترقية عسكريي قطاع غزة وحصرها في الضفة الغربية

0 comments
رفع اللواء المتقاعد سليم الوادية " ابو سلام" صوته في وجه قرار استئناء ترقيات عسكريي وضباط الأمن الوطني والقوات في المحافظات الجنوبية ، ومنحها لإخوانهم في الضفة الغربية .

واستنكر اللواء الوادية موقف اللواء عدنان الضميري ، الناطق باسم القوات ، الذي تلى قرار نشرة الترقيات ، بدون تفصيلات وتوضيحات ، حول مصير ترقيات العسكريين في قطاع غزة .

وجاء في نص التدوينة :

" لائحة قرار الترفيع للاجهزه الامنيه اللواء عدنان الضميري كان غامضاً بما يخص ابناء الاجهزه الامنيه في قطاع غزه وترك بلبله في صفوفهم بين مشكك ويقول ان القرار يشمل الكل في المحافظات الشماليه والجنوبيه ، والبعض يقول ان القرار شمل المحافظات الشماليه فقط ،،

اذا كان ما أعلنه اللواءالضميري يشمل فقط المحافظات الشماليه وبصفته المفوض السياسي العام الذي بطبيعة مهمته الحفاظ على افراد الاجهزه الامنيه وان يكون في خدمتهم دون تمييز وان لا يكون في خدمة المسؤول مهما كانت رتبته ومرتبته ،وعليه يجب ان يوضح الامور بدون مغمغه وسلبده لان مهمته وجميع المفوضين السياسيين ان يعملوا بقدر امكانياتهم لصالح قوى الاجهزه ،وهذا معيار مهمة ووظيفة المفوض السياسي وان يكون واضحاً ويقف في وجه الخطأ مهما كان مصدره ويصحح الوضع ويعترض ولا يتحمل مسؤلية القاء بيان النشره وهو يعلم انها غير مكتمله وبها اجحاف بحق المناضلين الذين التزموا بقرار الشرعيه الذي صدر من رئيس الوزراء انذاك الاخ سلام فياض والمنشور مع هذا المقال ،

كمفوض سياسي للاجهزه الامنيه ونائب المفوض السياسي العام وعضو المجلس العسكري الاعلى للامن القومي عملت وبشهادة اعضاء المجلس على خدمة المؤسسه العسكريه مع الاخ الرمز ابوعمار وعدلت قيمة صرف الشيكل مع الدولار مرتين ،وفي احداها استدعى الاخ ابو عمار الاخ فؤاد الشوبكي الله يفك اسره وطلب منه زيادة سعر الصرف ب ٥٠٪ لصالح الشيكل طالما ارتفع سعر الدولار ، وكثير من القضايا كان يستقبلها من المفوض السياسي ويحلها لانه كان يعتبر المفوض السياسي ضمير الثوره وصادق وكان جميع الاخوه المفوضين مخلصين في ادائهم في الاجهزه الامنيه وغيرها 
اذا كان القرار لا يشمل المحافظات جميعها غربها وشرقها وشمالها وجنوبها فكان الاجدر ان لا يخرج المفوض السياسي العام بتلاوة النشره وعليه مقاومتها لان افراد الاجهزه الامنيه في المحافظات الجنوبيه غير مستنكفين كما سماهم اصحاب الانقلاب ،بل هم اشراف ابطال مناضلين تمسكوا بالشرعيه فلايجب معاقبتهم بوقف الترقيات والعلاوات وغيرها من حقوقهم ،استغرب كيف يوافق الرئيس ابو مازن على مثل هكذا قرارات ولايصد من يقترحها ،هل نريد احتضان لهؤلاء المناضلين ام نريد تطفيشهم وتركهم لما لا يحمد عقباه ،انسينا ان الاخ ابو عمار حافظ على الذين انشقوا في مسيرة الثوره واحتضنهم واعاد لهم رواتبهم ورتبهم حفاظاً على ابناء شعبه ،،لماذا الاخ الرئيس يوافق على مثل تلك القرارات ولا يرفضها مهما كانت الازمه الماليه الم يوصى بوصية الشهيد القائد ابو عمار بالحفاظ على رواتب الجميع حسب شهادة الاخ الطيب عبدالرحيم امين عام الرئاسه ،،اللواء الضميري المفوض السياسي العام اذا كان ذلك صحيحاً فاعتذر ولا تضع نفسك في طريق غير طريق المفوضين السياسيين الضمير الوطني لتلك الاجهزه الامنيه ،،،،،،"

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة