Advertise

 
السبت، 9 يناير، 2016

صالح يرفض الحوار مع هادي

0 comments


استبق الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح في كلمة متلفزة زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى صنعاء، بوضع شروط للحوار.

وأكد صالح أنه "لا بد من وقف العدوان ورفع الحصار، وانسحاب كافة القوات الأجنبية، من كافة أراضي الجمهورية اليمنية قبل انطلاق أي حوار".

وأشار صالح إلى أن الحوار سيتم مع السعودية وليس مع من أسماهم بـ"الفارين من اليمن" والذين كما قال إنهم استعانوا بالأجنبي لضرب الشعب اليمني للبقاء في السلطة، في إشارة إلى الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي.

وأشار صالح إلى ما وصفها بـ"الاتهامات الباطلة وتضليل الشعوب" التي تبرر العدوان على اليمن بإيران، نافيا وجود أي علاقة عسكرية واقتصادية وسياسية معها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة