Advertise

 
الخميس، 21 يناير، 2016

"الجزيرة" القطرية تستغني عن 197 موظفا في قناتها الأمريكية

0 comments
أصدرت (الجزيرة أمريكا) وهي قناة تلفزيونية باشتراكات خاصة تابعة لشبكة الجزيرة الإخبارية مذكرة (وارن) الخاصة بقانون إخطار العاملين بالتعديلات وإعادة التدريب قالت فيها أنها ستستغني عن 197 موظفا مع إغلاق عملياتها في أمريكا.

ومذكرة وارن منصوص عليها في قانون العمل الأمريكي الذي يحتم على الشركات التي يعمل بها مئة موظف أو أكثر أن تخطر العاملين مسبقا عن خطط الإغلاق والاستغناء الجماعي قبل حدوثها بستين يوما.

وجاء في المذكرة أن عمليات الاستغناء ستحدث بين 13 و30 أبريل نيسان.

وقال موظف سابق طلب عدم الكشف عن اسمه إنه حتى الصيف الماضي كان يعمل في القناة نحو 800 موظف.

وقالت قناة الجزيرة أمريكا إن عملها سيتوقف في 30 أبريل نيسان وأرجعت ذلك إلى تحديات اقتصادية في سوق الإعلام الأمريكي.

وتحاول القناة التابعة لشبكة الجزيرة الإخبارية ومقرها قطر منذ سنوات اختراق السوق الأمريكي للقنوات الخاصة باشتراكات حين اشترت عام 2013 تلفزيون (كارنت تي.في) وهي شبكة تلفزيون مقرها الولايات المتحدة كان يملكها نائب الرئيس الأمريكي آل جور وشريكه جويل هايات بمبلغ 500 مليون دولار.

واستعانت القناة التلفزيونية بمذيعين مشهورين منهم سوليداد أوبراين وعلي فيلشي -وكانا من نجوم شبكة سي.إن.إن- وعادة ما كان يثني خبراء الإعلام على تغطيتها. لكن مع احتفاظها باسم عربي وصلتها بقطر جاهدت القناة لتجد لنفسها مكانا في ساحة الإعلام الأمريكي.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة