Advertise

 
الاثنين، 21 ديسمبر، 2015

محافظ صنعاء:تحرير صنعاء بات وشيكا بظل الانهيارات المتواصلة للانقلابيين

0 comments


أشاد محافظ صنعاء الشيخ عبدالقوي شريف "بالدور المحوري الذي تسهم به الإمارات في دعم تطلعات الشعب اليمني في استعادة الدولة المختطفة وانهاء الانقلاب"، داعيا كافة القوى القبلية والحزبية إلى "المشاركة في عملية تطهير صنعاء من العناصر الانقلابية إلى جانب الجيش الوطني ومقاومته الشعبية".

واكد شريف في تصريح لصحيفة "الخليج" الاماراتي إن "تحرير صنعاء بات وشيكا في ظل الانهيارات المتواصلة للانقلابيين وبخاصة في جبهات تعز ومأرب والجوف"، لافتا إلى أن "دعم الشرعية هي السبيل الوحيد للوصول إلى الدولة اليمنية وفرض الأمن والاستقرار والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وصولاً إلى دولة المؤسسات والنظام والقانون".

وطالب شريف "مشايخ قبائل نهم الذين يخوضون مع الجيش والمقاومة معارك عنيفة مع الانقلابيين في مناطقهم بضرورة الإسهام في عملية التحرير ودعم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية"، مشيداً "بأدوار وتضحيات قبائل نهم التي كانت لها لمسات قوية على مر التاريخ والذين هدمت منازلهم ودمرت ممتلكاتهم الخاصة نتيجة لمواقفهم البطولية طوال السنوات الماضية وخاصة تطورات 21 ايلول".

وكشف شريف بأن "توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي للسلطة المحلية بصنعاء شددت على ضرورة اشراك قبائل المنطقة في عملية التحرير لمحافظة صنعاء من خلال الجيش الوطني"، مشيراً إلى أن "اللجنة الأمنية ستتولى تشكيل أجهزة أمنية حديثة مهمتها الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة عقب عملية التحرير وبالتنسيق مع وزير الداخلية ورئاسة هيئة الأركان حيث سيتولى عملية التأمين المبدئي بعد التطهير مباشرة بجيش وطني من أبناء المحافظة". ودعا قبائل المنطقة وقادتها الحكماء "للحفاظ على النسيج الاجتماعي وحقن الدماء وعدم التمترس خلف ادعاءات شخصية وفردية للانقلابيين تهدف لتدمير الوطن"، مؤكداً بأن "الشرعية لا تؤمن بلغة تصفية الحسابات"، مشيراً إلى أن "السلطة المحلية أعدت خطة متكاملة للإغاثة بالتنسيق مع مركز الملك سلمان ومنظمات محلية ودولية لتخفيف المعاناة عن المتضررين".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة