Advertise

 
الجمعة، 25 ديسمبر 2015

الغارديان: منع الاسرة البريطانية المسلمة من دخول اميركا كشفت التناقضات

0 comments

اشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية إلى ان "واقعة منع الأسرة البريطانية المسلمة المكونة من 11 فردا من دخول الولايات المتحدة لقضاء عطلة وزيارة ديزني لاند كشف كم التحيزات المؤسساتية في معايير الأمن الأميركية".

ورأت الصحيفة أن "هذه الواقعة كشفت ايضا كم التناقضات داخل الولايات المتحدة في محاربة ظاهرة العداء للإسلام"، متسائلةً: "كيف يمكن أن نطالب المجتمعات المسلمية في مختلف انحاء العالم بما فيها المجتمعات المسلمة في الولايات المتحدة بإدانة المتطرفين بينهم وفوق ذلك تقديم أنفسهم على انهم محبون للسلام بينما نفشل في معاملتهم بشكل منصف على حدودنا؟".

وأشارت الصحيفة إلى "مطالبة الرئيس الأميركي باراك اوباما المسلمين ببذل مزيد من الجهد في محاربة المتطرفين خاصة بعد هجوم سان برناردينو الذي قتل فيه 14 شخصا ويطرح سؤالا حول كيفية فعل ذلك بينما يقوم شخص بشكل اعتباطي برفض منح أسرة مسلمة تأشيرة دخول للبلاد لالشيء إلا لدينهم"، مشددةً على ان "الكرامة الإنسانية والمساواة أمور لايمكن إدراكها من بين ثنايا هذه الأزمة".

وذكرت الصحيفة أن "عدة أسر أخرى خرجت موخرا لتقول إنها منعت من الحصول على تأشيرة دخول لزيارة الولايات المتحدة وبالبحث عن السبب المرجح تجد أنه ليس هناك رابط بين تلك الحالات إلا انها أسر مسلمة بريطانية".

اضافت: "إن كان نحو 1.6 مليار مسلم حول العالم لم يفكروا في ارتكاب عمل عنيف بسبب عقيدتهم لن يلقوا المعاملة العادلة مثل أي شخص أخر في كل مرة يحتكون بأميركا فإن الإجابة على طلب أوباما من المسلمين هي قطعا "لا".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة