Advertise

 
الجمعة، 18 ديسمبر، 2015

تركيا والكيان تتفقان على تطبيع العلاقات وتقييد نشاط "حماس" في تركيا ...وطرد قيادي في حماس بناء على طلب صهيوني

0 comments

توصلت تركيا وإلكيان الصهيوني  إلى اتفاق مبدئي بشأن تطبيع العلاقات بينهما يتضمن تقييد نشاط حركة حماس في الأراضي التركية، حسبما أفادت به مصادر تركية وصهيونية. 
وذكرت هذه المصادر أن اتفاق تطبيع العلاقات بين أنقرة وتل أبيب ينص على طرد القيادي في حركة حماس صالح العاروري من تركيا، كما شمل القرار وقف "النشاط الارهابي" لحركة حماس، بحسب نص الاتفاق.
والعاروري أسير محرر قامت سلطات الإحتلال بإبعاده عن فلسطين قبل أكثر من 5 سنوات ويقيم حاليا في مدينة اسطنبول. ويزعم العدو أن العاروري يقوم بتنظيم مجموعات عسكرية في الضفة الغربية والتخطيط لعمليات ضد اهداف صهيونية.

ونقل المعلق العسكري في صحيفة "هآرتس" عن عاموس هرئيل عن مصادر "استخبارية" صهيونية قولها إن تركيا طلبت من قيادة حركة حماس المتواجدة في تركيا تقليص نشاطاتها العسكرية ضد الكيان.
ورجحت مصادر العدو أن طرد العاروري من تركيا يأتي لتفادي أي تحرك أمريكي لاتهام أنقرة بدعم "الإرهاب"، سيما وأن واشنطن طلبت من السلطات التركية توضيحا بشأن نشاط العاروري.
ومن المقرر أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى تركيا، بحسب مسؤول العلاقات الدولية في الحركة أسامة حمدان، لبحث الاجراءات التركية الأخيرة مع المسؤولين الاتراك.


من جهته، أكد مصدر في وزارة الخارجية التركية أن المحادثات الثنائية لا تزال متواصلة، مضيفا أن توقيع وثيقة تطبيع العلاقات سيتم "في وقت قريب".
من جهة أخرى، أعلن مسؤول صهيوني أن الكيان وتركيا توصلتا الى "تفاهمات" لتطبيع العلاقات بين البلدين التي عرفت توترا كثيرا بعيد هجوم البحرية الاسرائيلية على سفينة تركية كانت تقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة عام 2010.

وبحسب مواقع تركية، فإن اتفاقا عاما بهذا الشأن تم التوصل إليه بين الطرفين في سويسرا، حيث التقى مساعد وزير الخارجية التركي فريدون سيرينلي أوغلو مع ممثلي كل من رئيس الوزراء العدو بنيامين نتنياهو وجهاز الاستخبارات "الموساد".

من جانبها أفادت صحيفة "هآرتس" بأن المحادثات في سويسرا تناولت حادث عبارة "مرمرة" في عام 2010، ووضع صيغة نهائية للاتفاق الذي يقتضي بدفع العدو مبلغا قدره 20 مليون دولار تعويضا لأسر الذين قتلوا في أثناء عملية اقتحام الجنود الصهاينة للسفينة التركية، إلى جانب إعادة سفيري البلدين، وبدء محادثات حول تصدير غاز المكتشف قبالة سواحل قطاع غزة إلى تركيا بعد التوقيع على الاتفاق.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة