Advertise

 
الأحد، 8 يونيو 2014

للحفاظ على دالية الروشة من المستثمرين الرأسمالين

0 comments

أصدرت الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة بياناً صحفياً:

تزامناً مع يوم المحيطات العالمي، قام الناشط مايكل حداد صباح اليوم الأحد ٨ حزيران ٢٠١٤ بتحدي إعاقته الجسدية وتسلق صخرة الروشة، ومن على الصخرة وجه مايكل رسالة الى الشعب اللبناني، لإنقاذ الشاطئ اللبناني وبيئته وكائناته البحرية من التجاوزات والتلوث.
ﺑﻤوازاة نشاط مايكل، وأمام الحشود المجتمعة على الكورنيش وأمام كاميرات الإعلام، قامت «الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة» بتعليق يافطة ضخمة تدلت من على صخور الدالية، كُتب عليها: «الروشة واجهتنا وداليتها مساحتنا، ارفعوا ورشتكم عن روشتنا».
الهدف من هذا التحرك كان لفت انتباه عدد أكبر من الناس والإعلام الى قضية الحفاظ على الدالية كمكان عام بوجه المشروع الخاص المنوي إقامته في المنطقة. كما أن التدخل التي قامت به الحملة في فضاء الدالية اليوم كان ﺑﻤثابة احتجاج أمام رئيس بلدية بيروت الذي حضر النشاط. واحتجاجنا أمام رئيس البلدية نابع من صلاحيته كرئيس مجلس بلدية بيروت في ما خص قضية كهذه ونظراً لمواقفه
السابقة الغير مشجعة بغية حماية هذا المرفق والموقع العام.
لكن رئيس البلدية ﻟﻢ يتجاوب حتى الآن مع الأصوات التي تعلو عبر الإعلام والتي تّذكر بأهمية الدالية كمتنفس أخير لسكان بيروت. اليوم، وخلال كلمته في «يوم المحيطات العالمي» أعاد وصرح السيد بلال حمد أنه ليس بإمكان بلدية بيروت القيام بأي شيء من أجل الدالية، ﺑﻤا أنها مكونة من عقارات ذات ملكية خاصة، ضارباً بعرض الحائط جميع القوانين والأنظمة المرعية الإجراء!
نحن في «الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة» ندين بشدة كل التصريحات التي يقوم بها رئيس بلدية بيروت والتي تزيل مسؤولية البلدية فيما يخص الدالية، بحجة الملكية الخاصة، متنازلاً عن أبسط صلاحيات البلدية. لذلك، نريد أن نوضح التالي:
أولاً، ملكية الدالية تعود تاريخيا إلى عائلات بيروتية عديدة. ولكن ابتداء من العام ١٩٩٥، تم شراء معظم الأسهم في عقارات الدالية من قبل شركات عقارية. تزامناً مع هذا التحول الجذري بالملكية، تم استحداث قوانين ومراسيم سمحت بتغيير الأنظمة السابقة التي كانت تحمي المنطقة العاشرة في بيروت (الممتدة من الروشة حتى الرملة البيضاء) من أي بناء، أو بعامل استثمار ضئيل جداً، وذلك بحسب التصميم التوجيهي لبيروت. من هذا المنطلق، حما التصميم التوجيهي المصلحة المشتركة في واجهة بيروت البحرية، بغض النظر عن الملكية الخاصة. ولذلك، لطالما استخدمت الدالية على أنها مساحة عامة.
ثانياً، إن حقوق الملكية لا تعادل حقوق التطوير العقاري. مما يعني أنه لا يحق لمالك أرض أن يفعل ما يريد في الأرض، وإلا لماذا تُصاغ القوانين ولماذا تُرسم المخططات المدينية؟ إن دور المؤسسات العامة يتمحور حول تأمين بيئة مناسبة لحياة الإنسان، انطلاقاً من مبدأ أن «الأرض هي قاعدة الوطن يعود للسلطة العامة تحديد وجهة استعمالها وفقاً لما ﺗﻤليه المصلحة الوطنية» (محمد فواز، ٢٠٠٧). والدالية إرث وطني ولا يمكن تحديد مستقبله حصراً من خلال المنفعة الخاصة.
ثالثاً، لبلدية بيروت الصلاحية الكاملة في الموافقة أو عدم الموافقة على أي رخصة بناء لإقامة مشروع في الدالية، وفقاً للمادة ١٣ من قانون البناء. ويستطيع المجلس البلدي إتخاذ قرار إستملاك هذه المساحات وبلدية بيروت هي المسؤول الأول عن تنظيم وإدارة المدينة بالتنسيق مع الدوائر الحكومية الأخرى. كما بإمكانه الاستناد الى عدد من الدراسات التي تشير الى أن الدالية كنز اثري وتراﺛﻲ وتاريخي وثقافي واجتماعي وبيئي، وجيولوجي وسياحي وجمالي فريد، ورثناه جميعاً من الاجيال السابقة التي حافظت عليه، خاصة ان قسم من هذه الدراسات تم تحضيرها من قبل البلدية ذاتها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة