Advertise

 
السبت، 7 يناير 2012

آخ يا بلدنا - جولة جديدة من التحدي بين السلفية والصوفية في لبنان

11 comments
السبت 07 كانون الثاني 2012

تعليقا على كلام رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الشيخ حسام قراقيرة فيما خص الشأن السوري ووصفه له بالصمود والتصدي، إعتبر رئيس جمعية "اقرأ" الشيخ بلال دقماق أنه "ليس مستغرب وكلنا نعلم ان هذه الجماعة هي ادوات للنظام السوري وان شبهات تدور حول جماعة المدعوا عبدالله الحبشي في قضية اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وانهم كانوا يجعلون من حافظ الأسد مرجعا لهم ونقول ان اكثر الناس تكفيرا وضلالا هم جماعة الضال عبدالله الحبشي حيث كفروا علماء الأمة وجميع المفتين في لبنان بما فيهم المفتي الراحل حسن خالد والمفتي محمد رشيد قباني قباني والمفتي محمد علي الجوزو وخربوا المساجد وافتوا لبعض عناصر من فصائل حركة التوحيد في طرابلس في اواخر القرن الماضي بقتل وسرقة المسحيين نكاية في دينهم وكلنا لا ينسى المظاهر الرجعية لهم في فترة من الفترات حين حملوا الفؤوس والفراعات والسكاكين اكراما لمعلمهم الأسد".
وطالب دار الفتوى والأوقاف "استرداد المساجد المحتلة منهم بغير وجه حق ونؤكد لهم اننا لم نطوي دفاتر الحساب بعد ولا ننسى اتهامهم قتل الشيخ العالم اسامة قصاص والتمثيل في جثته رحمه الله وضرب المصلين في المساجد واستباحتها ومشاركتهم المخابرات السورية في المداهمات واعتقال الناس ومن اهم الإصلاح وقمع الإرهاب وهو الحد من انتشار عقيدة الأحباش ومنهجهم التكفيري بإمتياز".

11 :عدد المشاركات حتى الآن

  1. غير معرف says:

    ابن المنطقة:اسالوني انا ابن المنطقة - جمعية البراميل هلكونا وطوشوا راسنا لما طلع عدنان الطرابلسي نائب باصوات رستم غزالي و غازي كنعان - بالجرم المشهود قبضوا مصاري من وهاج الشيخ موس علشان يصوتولوا مقابل يعطوا بعضهم اصوات - حلفوا احباشهم اليمين بالجامع كي لا يصوتوا للرجال الي اخدولوا مصرياتوا و بتعليمات من الدكتور بدر الطبش شخصيا - اما الاحباش او كما يسميهم ولاد المنطقة بالاوباش مش مخلايين حدا من شرهم كل العالم كفار وهني بس المسلمين - يا ما ضربوا المصلين بالجنازير و السكاكين في جامع المصيطبة و الخلية السعودية و مسجد الجامعة العربية- حتى ان عبد القادر الفاكهاني ما هو الا بوق الكذب للجمعية الحبشية هو من اوعز عن طريق شيخه الحبشي في عام 1982 بسحب الاحباش من مواجهة الجيش الاسرائيلي عن جسر سليم سلام بذريعة النفاق - و لا تلقوا بايديكم الى التهلكة في تلك اللحظة تاكدت ان الحبشي غفل عن الاية التي يقول فيها المولى تبارك وتعالى - و لاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله --- الى اخر الاية من يتمنع عن قتال اسرائيل و يطلق الرصاص على الموالد و ذكر الله في برج ابي حيدر و يتطاول على الجيران بالشتم و اللعن والبصبصة على اللي رايحة و اللي جاية - من افتى للاحباش بالتعدي على قبر الوالي التركي في جبانة الباشورة اذ حل نزار الحبشي بعد ان قتلته عصبة الانصار الذين ذاقوا المر من اذى الاحباش واحدهم خالد حامد ليس له في عصبة الانصار لا من بعيد ولا من قريب فقط مجرد ان الاحباش قد اوسعوه ضربا مبرحا دفعه الى قيادة السيارة في تلك المرحلة لياخذ بثاره ممن اعتدى عليه بالاذى
    من افتى لهم بوضع اليد في الوسط التجاري حين عثرت ورش العمل و الحفر على قبر ومقام ابن عراق الدمشقي - زاوية من زوايا العلم المعتدل في بيروت تتبع لزوايا التدريس من عهد الامام عبد الرحمن الاوزاعي رضي الله عنه و ارضاه
    اسالونا نحن ولاد برج ابي حيدر عن السلاح المدجج في اروقة و اقبية المسجد - وفي مدارس الاحباش في المزرعة و الطريق الجديدة - اوكار و عصابات للاختلاط و اللخبطات في الفتاوي زي ما بيئول المثل متل ما بدهم بيركبوا دينة الجرة - اسالوا الفاكهاني كيف مات فادي المراكبجي وما هو تاريخه في الجمعية - اسالوا عدنان الطرابلسي كيف يستجدي الناس في كل ورطة تتورط فيها جمعية البراميل على ان يسقطوا الدعاوى في المخافر لصالح اعضاء جمعيته - اسالوا الشيخ قراقيرة ان يقول الحقيقة - هل صحيح ان الحبشي كان يذهب الى المدينة المنورة ب خمس دقايق يزور النبي ويرجع من تحت منبر جامع برج ابي حيدر - عيب عليكم بلا مسخرة بيكفي دجل - جمعية المشاريع مشبوهة - دورها صار مكشوفا شطارتهم بالافتراء و التجني على الناس - يلتصقوا بقشة من اجل ان يعوموا - نشروا الفرقة بين الرجل وزوجته و بين الام وولدها صارت الام بنظر ولدها زانية وطلق الولد امه من ابوه - وصارت الخلوة بين الاخت في الجمعية مع الاخوان حلالا - والفيزون الضيق سترة- والعطر الفواح لاباس به كي يستقطب العرسان
    نحن نصرخ باعلى الصوت دخليكم خلصونا منهم
    حتى الصلاة في مسجد برج ابي حيدر - انظارهم واحداقهم تلاحقق ان لم تكن بلبلا او حسونا زيهم فان صلاتك باطلة عليك ان تكونحسونا في سرب الحساسين كي يرضى عنك حرس رصيف المسجد
    اما و لماذا دفنوا الحبشي في جامع برج ابي حيدر - طبعا من لا مقام لهم - صار من الضروري ان يثبتوا للعالم انه هو صاحب المقام العالي يطلبون منه الشفاء و الدواء و الرزق - حتى ساعة كان حيا لم يكن له حول ولا قوة - هل سيفيدهم الهرري من قبره
    قد يقال كما يقول الاحباش
    الحاج جمال الدين كريدية - ابو منير

  2. غير معرف says:

    الله بلعنك هيدا اللي شاطرين فيه ببيروت تحكو على بعض وتكفرو بعض وتأرغلو وغيركم عم يتوحدو وصار عندن نووي

  3. مرابط بشارع حمد says:

    يا حج ابو منير والله ما فهمتل شي من شي. بس يا اخي صحيح عندهم اخطأ بس كمان ما تنسى انو كان عندهم دور بحماية ولاد المناطق المتطهضة ببيروت. ما فينا بس نحكي عن الأخطأ

    يعني صار موقع حركتنا بدو يطاول على الأحباش وفي شباب كتير من احبابنا فاتو مع الأحباش.

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواني الاعزاء
    آمل أن يتسع صدركم وتنشروا
    لقد انتظرنا طويلا ان يصبح للمرابطون الشرفاء منبرا حرا فإذا به يتحول تدريجيا إلى شئ آخر غير ما عهدناه بالمرابطون
    كان بيننا المسيحي والسني والشيعي والدرزي وما كان يجمعنا هو العداء للقوى الانعزالية والصهيونية
    أين أصبحنا الآن نخطب ود تيار المستقبل وحلفائهم ما هذا

  5. غير معرف says:

    ابن المنطقة:اخواني الافاضل -زي ما شفتوا الغارة اللي شنها حبشي على التعليق باللعن و الشتيمة - وهذا الشئ لم ياتي من فراغ - هناك احد في ظلال سلطة رسمية تحميه -نفسها اللي اعطت الحبشي الهرري شرعية الاقامة في لبنان و تمدد له بعد ان اثار الفتن في بلاده و تم استبعاده - اذ وجد في لبنان ارض خصبة لبث سمومه الهدامة في المجتمع اللبناني و السني تحديدا - كان حليفا اساسي لحركة امل ابان اجتياهم الثاني لبيروت - بتغطية سورية سلطوية - الاحباش كانوا يكنون الولاء لحافظ الاسد اذ بات الغطاء الاسدي بمثابة برداية يتحركون بفضلها - السؤال الان من يغطيهم في ظل دولة كنا نتمنى ان نرى فيهم من يحاصر امثال تلك المجموعات التي تعمل ظاهرا معتدلة بشعارات كاذبةباطنها خلايا تخريبية للمجتمع و الكيان الوطني بشكل عام - كما نقول عن الاحباش نقولها على التيارات المتعصبة التي تعبث بالساحة اللبنانية في كل مكان - ان جماعة تشرع و تجيز لمنسوبيها عدم مواجهة اسرائيل و تمزق الشارع البيروتي السني - بل كل المناطق و المحافظات بشكل عام - هم يصبون في صالح المستلمين للمشاريع المشبوهة الذين يعملون على دك اساسات التماسك و الالفة في صفوف ابناء الطائفة - انهم يكفرون رجالات سنة و مشايخ واناس عاديين بسطاء امنوا بالدين الحنيف على المذهب المتواضع كما ورثوها عن اجدادهم - ان فكرة سؤال الناس اين الله ؟ فهذا من باب الخبث و الدخول في متاهات لقذف البسطاء بالكفر الفوري -لان الانسان المؤمن الغير مثقف يعلم علم اليقين بوحدانية الاله سبحانه و تعالى - لكن ان ياتي اطفال احباش ما زالوا تحت مرحلة الرضاعة الشرعية بشتم و تكفير مشايخ الطائفة و نعتهم بالزندقة و الجهل فهذا من قمة العيب - الحذار الحذار من هؤلاء المتسنين - هذا اسلوب من اساليب مذهب اهل المعطلة الذين يعطلون الناس عن الاساسيات - و يركزوا على البشر بالتفاهات و النزاعات تحمل صبغة حرب الزواريب - المهم ان يعلم الجميع ان الاحباش هم جهاز امني متكامل ليس لديهم سوى التنصت و التسلط على البلاد و العباد لصالح من؟ لصالح سلطة اوجدتهم كي يكونوا اعين و اذان تنقل ما حولها اليهم ومن خلال تلك السلطة يعبث الاحباش بمن ليس من اتباعهم ان يتم تلبيسه او تدبيسه بمصيبة اما امنية او جرمية - وكم من ناس تم الزج بهم الى دهاليز السلطة بسبب و شاية او نكاية قام الاحباش برفعها الى من يغطيهم - و يدعم استمراريتهم - من هنا نقول ان الطبيعة المعتدلة لا هل بيروت - هي سدا منيعا في وجة هؤلاء المعطلة - وان بيروت كانت وما زالت قلعة و حصنا منيعا لكل من يحاول او يمعن في صبغ بيروت بالوان ليست من طبيعتها - المدون الذي دخل و لعن هو عدوان متجدد على بيروت - و سوف يلقى حسابه يوم لاي نفع فيه لا مال وبنون الا من اتى الله بقلب سليم
    عند الامتحان يكرم المرئ او يهان
    الحاج جمال الدين كريدية
    ابو منير

  6. من قال ان موقع الحركة يتهجم على الأحباش، المقال بدأ بـ "آخ يا بلدنا" استهجاناً لوضع المسلمين في لبنان ومن يتهجم عليهم لو قرأتم الخبر هو دقماق تابع المستقبل.

  7. مرابط بشارع حمد says:

    خلدون مبشر: اين ترى الودّ لمجموعة الحريري. ما نقراه هو بعكس ذلك تماما!

  8. سفينة سوريا بعد الأسد تـبحر نحو المجهول. بقلم: لحبيب ولد حرمة.
    المصدر وكالة الساحل ميديا

    " إذا لم يستتب الأمن فالحرية في خطر"، تلك عبارة اختزل فيها أحد قادة هذا العالم المميزين تجربته القاسية في مكابدة الحكم ، لقد أصبحنا كعرب نعيش اليوم الزمن الذي يكشف صدق تلك النتيجة؛ فالأقطار العربية بدأت تسقط تباعا في قبضة دكتاتور اسمه "الخوف" ، طاغية لا يكلّ ولا يملّ ولا يعرف الرحمة ولا يغمض له جفن، هذا الدكتاتور يتولّد من رحم الفوضى، والفوضى تطلّ برأسها حين يتهاوى النظام. سوريا البلد العربي الذي كان مثالا يُحتذى في الأمن والاستقرار، دخل الآن معركة كفاح مريرة ـــ حكومة وشعبا ـــــ ضد هيمنة الفوضى ودكتاتورية الخوف.


    فالذين يرفعون الآن شعار "الحرية" في سوريا هم أكثر الناس عداء للحرية. لأنهم سيسلّمون رقاب الشعب السوري للفوضى واللانظام، ومع ذلك فهم لا يدركون أن الحرية ليست نبتة تغرس في الفضاء اللامعين، تعيش حيث وضعت، بل هي نتاج تفاعل بين الأفكار وبين معطيات البيئة الاجتماعية التي تزرع فيها. وقد يكون الحكم الفردي الشمولي المطلق هو أفضل الديمقراطيات في مجتمعات بذاتها.

    سوريا التي عاشت أربعة عقود من الحرية، لأن مواطنيها كانوا ينعمون بالأمان، توشك أن تفقد ذلك المكسب الثمين في طرفة عين. لقد ولّى الزمن الذي كانت فيه سوريا واحة للأمن والأمان يجوبها المواطن والغريب على حد سواء، وفيها تتعايش الأعراق والأديان بتناغم تام، وإليها يفد الباحثون عن الهدوء والسكينة، وعليها تتقاطر رؤوس الأموال، ومنها يتدفق العلم والثقافة المحمّلة بعبق التاريخ.

    سوريا التي نوشك كعرب أن نخسرها كما خسرنا العراق ونخسر ليبيا حاليا، تكالبت عليها قوى الشر ووجد أعداءها الفرصة التي طالما حلموا بها ليضربوا بعنف وقسوة في جسد المجتمع السوري الحساس.

    وهنا لن أكون من أصحاب عقلية المؤامرة التي ترجع كل النكسات لعدو خارجي مفترض ، ولن أعزو كلما حدث ويحدث في سوريا الآن من تخريب مؤلم، إلى هذا العدو فحسب ، بل أن القسم الأهم من ذلك يقع على عاتق قوى داخلية؛ بعضها يتحرك عن جهل ولا يعي حقيقة ما هو مُقدِمٌ عليه، وهو الغالب الأعم، وبعضها الآخر يتحرك بتخطيط وتدبير مسبق. لكن على السوريين جميعا أن يستوعبوا الدرس الذي قدّمه العراق مجانا وعلى مدى تسع سنوات، وأن يستوعبوا الدرس الليبي الذي تُلقى فصوله الآن على مرأى ومسمع من الجميع. فعلى الغافل أن يفيق من غفلته، وعلى المتآمر الآثم أن يتوب من إثمه.

    ليست لي أي صلة بالنظام السوري ، ولم تربطني به أي علاقة مسبقة، لكن من يريد الإنصاف يعترف أن النظام السوري كان يقف على مسافة متساوية من جميع مواطني البلد ، فلا تمييز بين العربي والكردي والرومي والشركسي ومن لا عرق لهم.

    ومن يريد الإنصاف يعترف أن الجامع والكنسية والمعبد وغيرها من دور العبادة في سوريا، كانت على درجة متساوية من القدسية والاحترام.

    ومن يريد الإنصاف يعترف أن موطأ مالك، وسنن احمد ابن حنبل، وفقه محمد بن عبد الوهاب، وفتاوي ابن تيمية، تحظى بنفس المكانة التي يحظى بها "الكافي" و"بحار الأنوار" و"مجمع فتاوي الخميني".

    ومن يريد الإنصاف يعترف أن سوريا كانت وجهة لعشاق الحرية والمناضلين من أجل الحقوق ، فكل التنظيمات الفلسطينية التي ناضلت ولا تزال من اجل أرضها المغتصبة كانت تتخذ من سوريا ملجأ من ملاحقة الأعداء.


    بقلم : لحبيب ولد حرمة

    هاتف : 0022233534591

    0022220085330

    hattahas@yahoo.fr المصدر وكالة الساحل ميديا

  9. غير معرف says:

    استغرب واتعجب من ادارة موفعنا المرابطون ان يسمح بهذه المهزلة والتهجم على الاحباش

    انا لستو حبشي ولكن اهلنا واخواتنا جميعهم مع الاحباش والاحباش لهم موقف مشرف في لبنان

    انا مرابطون واخواتي احباش مرابطون

    نرجو من ادارة الموقع التنبه لهكذا مقالات تبث الفتن والتفرقة بيننا . مع تحياتي

  10. العلاقات العامة - موقع حركة الناصريين المستقلين - المرابطون says:

    الأخ الكريم
    تحية ثورية ناصرية

    ان موقع المرابطون ملتزم بسياسة الحركة ومبادئها وقيمها. الإخوة اقيميين على الموقع اوردوا الخبر في خانة "آخ يا بلدنا" وذلك لإظهار مستوى التشرجم في مجتماعتنا وليس للتهجم على مجموعة معينة

    شكرا

  11. غير معرف says:

    الدنيا دار من لا دار له ومال من لا مال له ولها يجمع من لا عقل له.... خالق الدنيا عز وجل لا تساوي عنده الدنيا جناح بعوضة, فلماذا يا بني آدم من خلقك الله من العدم تركض وراء هذه الدنيا الفانية ؟..

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة