Advertise

 
السبت، 9 يناير 2010

الحص: في لبنان الكثير من الحرية وإنما القليل من الديمقراطية

0 comments
رأى رئيس الحكومة الأسبق سليم الحص في كلمة في لقاء حواري بدعوة من حزب الحوار الوطني، ان "في لبنان الكثير من الحرية وإنما القليل من الديمقراطية. فالحريات مصونة بكل أشكالها وتجلياتها: حرية الرأي والمعتقد والتعبير والتحرك والعمل".
ولفت الى انه "في ظل هزال الديمقراطية، بدت الحياة السياسية في لبنان شاحبة عليلة فاقدة المناعة والضوابط"، مشيرا الى انه قال يوماً، في ضوء تمرّسه بالتجربة السياسية، "إننا بتنا نحسد الغاب على شريعته. أما في الحياة السياسية في لبنان، فلا شريعة ولا ضوابط. ليس في الدنيا لعبة إلا ولها قواعد، اللهم إلاّ اللعبة السياسية في لبنان. فهي لعبة بلا قواعد".
ولفت الى انه كان "متفرغاً للسياسة، ولكنني لم أكن محترفاً لها"، مشيرا الى ان "المسؤول يبثقى قوياً إلى أن يطلب أمراً لنفسه، ما طلبت يوماً أمراً لنفسي، حتى ولا المقعد النيابي أو المقعد الوزاري أو المقعد الرئاسي الذي تبوأت. وقد شغلت مقعداً نيابياً على امتداد دورتين نيابيتين. وسقطت في الإنتخابات العامة عندما رشحت نفسي لدورة ثالثة. فكنت أول رئيس للوزراء في لبنان يسقط في الإنتخابات النيابية وهو في سدة الرئاسة".
ورأى اننا "عبثاً نسعى إلى بناء دولة القانون والمؤسسات، وعبثاً نسعى إلى بناء الدولة القادرة والعادلة، وعبثاً نسعى إلى بناء المجتمع الأفضل، خارج إطار الديمقراطية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة