Advertise

 
السبت، 9 يناير 2010

انطوان الخوري حرب: طائرات الميغ29 يجب أن تستخدم للتصدي لخروقات الصهاينة

0 comments
أكد القيادي في التيار "الوطني الحر" انطوان الخوري حرب اننا امام خيارين اما اعتماد طرح رئيس المجلس النيابي نبيه بري في موضوع التعيينات او تحويل كل السير الذاتية لمجلس الحدمة المدنية كي ينظر بها ويبحثها ويفصلها، مشيرا وخلال حديث لتلفزيو ن"المنار" الى ان لا تعقيدات في موضوع التعيينات ولا مذابح كما يعتقد البعض لان جو التوافق الحالي يحتم الهدوء. وتمنى ان ينعكس جو التوافق على جميع المواضيع الداخلي.
من جهة ثانية لفت الى ان استقدام طائرات الميغ29 موضوع هام وخطير لان الداخل لن يسكت عن تحميله نفقات هذه الصفقة من دون ان تقوم هذه الطائرات بوضع حد للخروقات الصهيونية، ومعتبرا ان العدو لن يسمح بان يكون للبنان سلاحا قويا ومن الممكن ان يدمر هذه الطائرات في مطاراتها. ولفت الى ان القيادات الروسية ارسلت كتابا لقيادة الجيش تعلن فيه ان الطائران اصبحت جاهزة للتسليم.
ودعا الى موقف لبناني رسمي يتطابق مع ما طلبه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون ان يكون لبنان جاهزا لاي خروقات ، مشددا على ضرورة ان يحذر المجتمع الدولي اسرائيل من ان طلعات طائراتها فوق سماء لبنان لن يواجه بالسكوت.
وفي موضوع عضوية لبنان الغير الدائمة في مجلس الامن أكد القيادي في التيار "الوطني الحر" انطوان الخوري حرب اننا امام خيارين اما اعتماد طرح رئيس المجلس النيابي نبيه بري في موضوع التعيينات او تحويل كل السير الذاتية لمجلس الحدمة المدنية كي ينظر بها ويبحثها ويفصلها، مشيرا وخلال حديث لتلفزيو ن"المنار" الى ان لا تعقيدات في موضوع التعيينات ولا مذابح كما يعتقد البعض لان جو التوافق الحالي يحتم الهدوء. وتمنى ان ينعكس جو التوافق على جميع المواضيع الداخلي.

وبالنسبة لموضوع المصالحات لفت الى ان مواقف رئيس "اللقاء الديمقراطي" وليد جنبلا يعطي تعليماته بضرورة انهاء مصالحة الجبل وهذا امر جيد، كاشفا عن جولة سيقوم بعا العماد ميشال عون في قرى الجبل للوقوف على اخر التحضيرات لإنهاء هذا الملف، معتبرا ان هناك محطة قبل الوصول الى دمشق وهي الرئيس السابق اميل لحود لانه اعتذر من جميع من أخطأ بحقهم بالفترة الماضية الا من لحود، مشددا على ان لحود لم يمانع ذهاب جنبلاط لدمشق ولكنه لا يريد ان يستقبله حاليا، لفاتا الى ان اعتذار جنبلاط من لحود سيغير موقف الاخير".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة