Advertise

 
الأربعاء، 4 نوفمبر 2020

توضيح من حركة الناصريين المستقلين حول معلومات عن عودة الاخ ابراهيم قليلات الى بيروت

0 comments



بيان صادر عن حركة الناصريين المستقلين - المرابطون:


تؤكد حركة الناصريين المستقلين - المرابطون أن البيانات التي صدرت يوم الثلاثاء , الثالث من الشهر الجاري انما كان قد صدرت عن اخ ملتزم بنهج الحركة ويعمل في اطار  مسار الحركة ومواقفها السياسية وبنيان مؤسساتها

ان استمرارية وضوح موقف حركة الناصريين المستقلين - المرابطون  السياسي وشفافية تعاملها مع جماهيرها ومناصريها وكوادرها يوجب عليها اصدار التوضيح والتعميم  التاليين:

  • ان جميع المواقف السياسية التي تصدر عن الحركة او رئيسها الأخ ابراهيم قليلات انما تصدر حصريا من قبل المؤسسة الاعلامية الرسمية للحركة والمتمثلة بالموقع  الرسمي للحركة المنوط ادناه قبل تداولها على وسائل الاعلام ومنتديات التواصل الاجتماعي
  • بناء عليه لم تصدر الحركة اي بيان رسمي يتعلق بعودة رئيس الحركة اﻷخ ابراهيم قليلات الى بيروت
  • ان التزام الحركة ورئيسها الأخ ابراهيم قليلات بتضحيات عناصر وكوادر وجماهير الحركة وتنظيم عملها يحتم عليها وعلى رئيسها اتخاذ مواقف واجرائات استراتيجية واضحة تشكل الاسس لتنفيذ  قرارات تناسب الأحداث على مستويات وطنية وقومية


حركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون
امانة الشؤون الاعلامية 
www.almourabitoun.com

يعمم على كافة الاخوة والاخوات


التفاصيل...
الخميس، 1 أكتوبر 2020

كلمة للأخ قليلات في الذكرى الخمسون لرحيل الرئيس جمال عبد الناصر

0 comments
بمناسبة الحدث الجلل الذي أصاب الأمة يوم 28 سبتمبر/ ايلول  1970 قال اﻷخ الرئيس المناضل ابراهيم قليلات الحامل راية الناصرية والعروبة والرباط: 
 
شاءت الأقدار أن يرحل الزعيم الخالد جمال عبد الناصر منذ  50  سنة  من على رأس أمة عظيمة هانت في زمن الصغار.

رحل جسديا بعد أن حطم قيود الذل والعبودية والأستعمار وحول دول الظلم والأستعباد  الى دول من درجة ثانية وثالثة ورابعة  

وبعد ان شارك بتأسيس قوة عالمية رسخت قواعد الحياد الأيجابي وسياسة عدم الأنحياز  فأذا بها قوة  أدارت سياسات  العالم كله طيلة 18 عاما هي والأتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد أعاد ملكية  قناة السويس الى الشعب المصري و بنى السد العالي و تصدى لجميع المؤامرات والحروب  التي كانت تحاك  لتدمير المشروع  الأستراتيجي  لثورة  23 يوليو 1952  وبعد أن أنشأ أكبر قاعدة صناعية فى العالم الثالث. و بعد أن قاد أعظم حرب استنزاف تاريخية مازالت قواعدها  تدرس  في اكبر المعاهد العسكرية العالمية  وبعد أن وضع خطة  عبور القناة وتحطيم خط بارليف 

رحل بعد أن فجر بركان اللآت الثلاثة:  " لا صلح لا تفاوض لا اعتراف "  التي  يبرمج لأستبدالها حاليا  بالموافقات الثلاث : "نعم للخنوع ، نعم للأستسلام . نعم للتسليم "

وباختصار شديد فنحن نرى أنه لا مفر للتاريخ من أن ينحني احتراما وتقديرا لشموخ تلك الشخصية الاستثنائية على جميع الأصعدة  ولن يتمكن التاريخ من  اكرامنا  الا أذا آتانا يوما بقائد يملك مشروع ثورة 23 يوليو  وشجاعة ونضال ونزاهة وشرف الرئيس الملهم جمال عبد الناصر

التفاصيل...
 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة