Advertise

 
السبت، 16 ديسمبر 2017

ليبرمان: عباس لا يزال على قيد الحياة بفضل التنسيق الأمني مع تل أبيب

0 comments


ندد وزير دفاع العدو أفيغدور ليبرمان​ بتهديد الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​ بوقف التنسيق الأمني مع ​تل أبيب​ في ظل أزمة القدس، معتبرا أن "عباس لا يزال على قيد الحياة بفضل هذا التنسيق".

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن ليبرمان قوله إن "عباس معني بالتنسيق الأمني بين إسرائيل والفلسطينيين ليس بأقل منا وربما أكثر، وهو لا يزال على قيد الحياة بفضل هذا التنسيق"، مشيرا الى أن "عددا من كبار المسؤولين في حركة "فتح" اغتيلوا من قبل حركة "حماس" أثناء سيطرة الأخيرة على ​قطاع غزة​ في عام 2007"، مشددا على أن "التنسيق الأمني مع إسرائيل هو الذي أنقذ عباس من ذلك المصير".

وأكد ليبرمان أنه ليس خائفا من تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني مع الكيان، وحمّل عباس "المسؤولية عن استغلال قرار البيت الأبيض الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لرفض المشاركة في مفاوضات السلام المقبلة تحت الرعاية الأميركية، بينما لا تزال إسرائيل مستعدة للإصغاء إلى مبادرة أميركية جديدة".
التفاصيل...

الكويت تعاقب المتداولين بـ "بتكوين"!

0 comments


مع كثرة التداول العالمي لعملة "​بتكوين​" في العالم الافتراضي على شبكات الإنترنت، وصلت قيمة القطعة الواحدة من هذه العملة خلال الأيام الماضية إلى نحو 17 ألف دولار أميركي، أي ما يعادل 5100 دينار كويتي.

وكان للمواطنين الكويتيين نصيب من التعامل بهذه العملة الرقمية بيعاً وشراءً، ونجح البعض في اقتنائها قبل سنوات عندما كانت قيمة الواحدة منها تعادل 4 آلاف دولار، ويتوقع المراقبون ارتفاعها في المستقبل إلى أكثر من 17 ألفاً، خصوصاً بعد إدراجها كعملة قبل أيام في بورصة "شيكاغو".

وعن قانونية تعامل المتداولين الكويتيين بالـ "بتكوين" وبيعها، وتحويل المبالغ المتحصلة من البيع إلى الكويت، قالت مصادر في النيابة العامة لـ"الجريدة"، إن القانون الكويتي لم يجرم التعامل مع أي تداولات على شبكة الإنترنت، لأنها خاضعة للقوانين والاتفاقيات المرتبطة بتلك البرامج الإلكترونية، إلا أن المبالغ المتحصلة من عمليات "بتكوين" التي يتم تحويلها من الخارج إلى الكويت تعتبر أموالاً غير مشروعة، لأن القانون الكويتي لا يعترف بتلك العملات، وبناءً عليه يجوز مساءلة الشخص عنها وعن مصادرها وفقاً لقانون غسل الأموال، لأنها أموال مجهولة المصدر.

وحول إمكانية التعامل بـ"بتكوين" في الكويت وجعلها وسيلة للتبادل مع العملات الرقمية أكدت المصادر، أن قانون النقد الكويتي لم يسمح بتداول أي عملات سوى عملة الدينار الكويتي أو أي عملات يقرر تداولها البنك المركزي، في حين أن اعتماد "بتكوين" كورقة مالية للتبادل عن طريق الإنترنت يتطلب موافقة "المركزي" عليها بعد أن يراعى فيها كل المتطلبات اللازمة للتداول بها كعملة، وأن يسهل تحويلها إلى عملات أخرى وتداولها بالأسواق المالية العالمية، وهو الأمر الذي تفتقده "بتكوين"، التي يجد تداولها تحفظاً من بعض الدول.

وبينت أن الكويت أصدرت قانون المعاملات الكويتية رقم 20 لسنة 2014 الذي يعتمد الحماية القانونية والحجية للمعاملات الإلكترونية التي تجرى على شبكة الإنترنت، وحجيتها من الناحية القانونية، إلا أن شكل العملة وتداولها خاضعان لموافقة "المركزي"، وإزاء عدم موافقة البنك يصبح تداول "بتكوين" مخالفاً للقانون، ويعرض مستخدمها للمساءلة القانونية وفقاً لأحكام المادة 263 من قانون الجزاء التي تعاقب على تزييف العملات وتسويقها.
التفاصيل...

آخ يا بلدنا ويا أمتنا: مؤذن مصري اعتدى على إمام مسجد لبناني في "صباح السالم" بالكويت

0 comments


ذكرت "الراي" الكويتية ان إمام مسجد لبناني دفع ثمن انتقاد مؤذن مصري يعمل معه للملابس التي يرتديها ابنه، اقتحاماً سداسياً لمنزله واعتداء بمطرقة وآلات حادة، ما أسفر عن إصابته وابنيه بكسور وجروح وكدمات.

وفي التفاصيل، اوضحت انه وبينما كان إمام المسجد اللبناني البالغ من العمر ( 54 عاماً)، في مسكنه الكائن في منطقة صباح السالم قرب المسجد الذي يعمل فيه، فوجئ بأشخاص مجهولين يطرقون عليه باب مسكنه، وعندما استفسر منهم من وراء الباب عن هوياتهم، أبلغوه بأنهم مباحث، وما إن فتح لهم حتى وجد 6 أشخاص أحدهم مؤذن المسجد الذي يؤم المصلين فيه، وسرعان ما اقتحموا المكان مسلحين بأدوات حادة ومطرقة، وانهالوا عليه وعلى ابنيه بالضرب المبرح وأصابوه بكسر في الأنف، فيما تعرض نجلاه لجروح وكدمات وسحجات متفرقة، ثم لاذوا بالفرار إلى جهة غير معلومة.

ولفتت الى ان الإمام أخذ ابنيه المصابين وقصد مستشفى "العدان" وبعد خضوعهم للعلاج حصلوا على تقارير طبية توجهوا بها إلى مخفر "صباح السالم" وأبلغوا عن الواقعة، وأدلى الإمام المعتدى عليه ببيانات المؤذن، وذكر أنه ليست لديه أي معلومات عن مرافقي المعتدي الخمسة، وبسؤاله عن أسباب ما حصل، أفاد بأنه لا خلاف بين الطرفين سوى انتقاد المؤذن قبل فترة للملابس التي يرتديها ابنه ويدخل بها المسجد.

وقد أبلغ رجال الأمن وكيل النائب العام فأمر بتسجيل القضية على أنها جناية ​اعتداء بالضرب​، والإيعاز للمباحث بضبط المتهمين، للتحقيق معهم والاستماع إلى أقوالهم فيما نسب إليهم من اتهامات.
التفاصيل...
الجمعة، 15 ديسمبر 2017

الاحتلال يعزز تواجده بالقدس في جمعة الغضب

0 comments
عززت شرطة الاحتلال  من تواجدها في مدينة القدس المحتلة، وذلك استعدادًا لصلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بالمدينة.

وانتشر عناصر الشرطة بشكل خاص في محيط البلدة القديمة وأزقتها ومحيط الأقصى، خشية من تدهور الأوضاع عقب صلاة الجمعة.

وصدرت دعوات للإحتجاج في منطقة باب العامود على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الإعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

وكانت شرطة الاحتلال قالت إنه لن "يتم فرض قيود عمرية" على الصلاة في الأقصى.
التفاصيل...

أنباء من اليمن: العميد طارق صالح نجل شقيق علي عبد الله صالح على قيد الحياة

0 comments
تضاربت الأنباء مجددا حول مصير العميد طارق صالح، ابن شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، حيث نقل عن إحدى الشخصيات اليمنية أنه حي يرزق.

وذكر موقع "إرم نيوز" الإخباري أن عضو هيئة رئاسة المجلس الأعلى للمقاومة، في اليمن، عبد الكريم ثعيل قد قال إن معلومات توفرت لديه تؤكد أن "طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ما زال حيا".

وزعم ثعيل بوجود عدد من أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح في صنعاء، قيد الإقامة الجبرية من قبل جماعة "أنصار الله".

وكانت الأنباء تضاربت منذ البداية بشأن مصير العميد طارق محمد عبد الله صالح، حيث أعلنت وسائل إعلام محلية أنه تمكن من الإفلات ولجأ إلى منطقة مأرب، إلا أنه تبين عدم صحة ذلك فيما بعد.

وفي وقت لاحق، نعى بيان لحزب المؤتمر الشعبي العام، العميد طارق صالح، ابن أخ الرئيس اليمني الراحل، مشيرا إلى أنه قتل في اشتباكات مع مقاتلي "أنصار الله"، وأنه "تعرض لإصابة بشظية من صاروخ في الكبد أسعف على إثرها للمستشفى الألماني ومعه الرائد أحمد الرحبي".

وقد لفت الموقع الإخباري إلى أن تضارب الأنباء حول مصير العميد طارق، يعود إلى عدم صدور تأكيد من الحوثيين بشأن مقتله، مشيرا إلى أن إعلاميا يعمل في قناة فضائية تابعة لجماعة "أنصار الله" قد قال في إفادة خاصة: "لم يتم الإعلان رسميا عن مقتله، وهذا سبب كاف أنه ما زال حيا، ولو كان مقتولا لعرضت جثته في وسائل الإعلام".

ونقل المصدر عن هذا الإعلامي الذي فضل عدم ذكر اسمه، ترجيحه "فرار طارق إلى مكان مجهول وآمن، في اللحظات الأولى لاقتحام منزل علي عبد الله صالح".

كما رجح مصدر في اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي هو الآخر، بحسب الموقع الإخباري، فرضية أن العميد طارق صالح، وكان يتولى قيادة وحدات من قوات الصفوة في الجيش اليمني، "ما زال حيا، لكنه محتجز في أحد السجون السرية للحوثيين".

وقد وصف هذا المصدر طارق بأنه "عسكري محنك ورجل استخبارات، ولديه علاقات متنوعة، وشبكة كبيرة تمكنه من التواصل مع أطراف متعددة، لذا إمكانية فراره وترك عمه وحيدًا غير وارد، والأرجح أنه ما زال حيا ومحتجزا ومخفيًا لدى الحوثيين".
التفاصيل...

الاتحاد الأوروبي يميد العقوبات ضد روسيا

0 comments


أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن زعماء دول الاتحاد الأوروبي توصلوا إلى اتفاق بشأن تمديد العقوبات الاقتصادية ضد روسيا لمدة ستة أشهر أخرى.

وكتب توسك في حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي الخميس، "الاتحاد الأوروبي اتفق على تمديد العقوبات الاقتصادية ضد روسيا".

يذكر أن قمة زعماء الاتحاد الأوروبي انطلقت في بروكسل اليوم الخميس 14 ديسمبر، وكان من المتوقع أن تتناول القمة الأوروبية ضمن جدول أعمالها موضوع تنفيذ اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة الأوكرانية، وكذلك مسألة تمديد العقوبات الإقتصادية المفروضة على روسيا.

من جانبه رحب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بهذا القرار الأوروبي، واصفا إياه بأنه "قرار سياسي مهم" بالنسبة لبلاده.
التفاصيل...

الخبراء الايرانيون باليمن يقومون بتطوير الصواريخ

0 comments


أكد المتحدث الرسمي باسم ​الجيش اليمني​ عبده عبد الله مجلي لـ"الشرق الأوسط"، أن "​الخبراء ​ الإيرانيين المتواجدين بكثافة في صعدة والحديدة جرى رصدهم من خلال عمل استخباراتي متواصل نفذته أجهزة الدولة"، مشيراً الى أن "الأعمال العسكرية التي يقومون بها تتمثل في تطوير ​الصواريخ​ وتركيب قطع غيار لها، وهي أعمال حديثة لا يمكن للحركات المسلحة القيام بها".

ولفت مجلي الى أن "ما طرأ من تطور في القدرة العسكرية، كان المؤشر الأول لتعقب كل ما يرد من معلومات من داخل تلك المحافظات، خصوصاً أن الأعمال التي تتم تحتاج تقنية عالية ومختصين في هذا المجال لتطوير قدرات الصواريخ"، موضحاً أن "ما جمع من معلومات من الأسرى الموالين لحركة "أنصار الله" أثناء التحقيق معهم، وتحديداً الذين سقطوا في جبهات الحديدة وصعدة، تؤكد أن الخبراء الإيرانيين يتواجدون بكثافة هناك، وينفذون أعمالاً متعددة منها التدريب في معسكرات يجلب إليها الشباب، إضافة إلى تطوير الأسلحة".وعن آلية ​استهداف​ الخبراء الإيرانيين، ذكر مجلي أن "​الجيش الوطني​ وضع خطة من مسارات عدة لاستهداف هؤلاء الخبراء، يصعب الحديث عنها الآن، إلا أنها تعتمد في المقام الأول على تقدم الجيش المسنود ب​التحالف العربي​، لتضييق الخناق عليهم، والتواصل مع الموالين للشرعية في الداخل لرصد تحركاتهم ومواقعهم للإطاحة بهم"/مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين نتيجة اصطدام حافلة مدرسية بقطار جنوب فرنسا
  • امن الدولة أوقفت المتهم بجرم قتل رئيس اتحاد بلديات السهل في 2010
التفاصيل...
 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة